الإعلامي محمد المهري: الجانبين الاجتماعي والثقافي يشكلان منظومة عمل الإعلامي وعليه التجديد في الفكرة وآلية التنفيذ

كتب ــ عبدالله الجرداني

تصوير – منتصر الجرداني

أوضح الاعلامي محمد بن عبدالله المهري إنه يسعى دائما إلى التجديد وتقديم كل ما من شأنه أن يرقى بذائقة المشاهد الكريم، وقال: مشاركتي بمهرجان مسقط2019 للتغطية الاعلامية ونقل صورة حيّة للمشاهدين واطلاعهم على الفعاليات والأنشطة المنفّذة حيث أشارك في البرنامج التلفزيوني “هلا مسقط” والذي يبث على تلفزيون سلطنة عمان عبر التغطية المباشرة لمشاركة الولايات مما يجعلني أقرب من مفردات الموروث العماني الاصيل واتقدم بالشكر والتقدير للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون على إتاحة هذه الفرصة لأكون جزءا من المساهمة في تغطية فعاليات ومناشط مهرجان مسقط لهذا العام.

وأضاف: أما في المجال الاذاعي فأشارك في برنامج “هلا وحياكم” على أثير اذاعة سلطنة عمان من خلال التغطيات الخارجية المباشرة بالإضافة الى فقرات ثابتة كفقرة “خطّار المهرجان” و”محطات” و”صناع حدث المهرجان”، وتحدث عن علاقته بمهرجان مسقط من خلال الإذاعة والتلفزيون التي كانت بدايتها منذ عام  2013م حيث بدأ بالمشاركات في المهرجان من خلال الربط المباشر للفعاليات والمناشط واللقاءات مع الزوّار والمشاركين من الحرفيين الذين يعتبرون من أساسيات نجاح المهرجان وذلك باعتبارهم مساهمين في الحفاظ على التراث والحرفة العمانية، وقال: أجد نفسي معهم وأحاول دائما أن أعرف المزيد عن التراث لأن السلطنة تزخر بالكثير من الكنوز التراثية،  فالجانبين الاجتماعي والثقافي يشكلان منظومة عمل الاعلامي بالإضافة الى التجديد في الفكرة وآلية التنفيذ، ويعتبر برنامج “هلا مسقط” نافذة عمانية على العادات والتقاليد والفنون والتاريخ من خلال ما نطرحه بشكل يومي طيلة ايام المهرجان  ولعل من أبرز مقومات نجاح البرنامج هو العمل بروح الفريق الواحد ، وأشار في ختام حديثه الى أن تجربة “هلا مسقط” تظل تجربة عالقة في الذاكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق