حضور جماهيري قوي على أكروبات السيرك الاوكراني والبيلاروسي بالنسيم

كتبت: سعاد بنت سرور البلوشية

تصوير: سعود الحسني

 

تصميم اللوحات الراقصة والأداء الاكروباتي بمهارات رائعة مع كثير من التسلية، أبرز ما يميز المسرح المفتوح في متنزه النسيم العام، حيث جمهور زوار مهرجان مسقط “تواصل وفرح”، على موعد يومي من الساعة 4 عصرا إلى الساعة 11 مساءً، لمشاهدة فقرات متعددة من عروض السيرك والمرح لمشاركين من دولة أوكرانيا وبيلاروسيا، من خلال التنوع في الحركات التي تعكس القوة البدنية واللياقة والليونة وكذلك التوازن، والعمل بروح الفردي أو الجماعي في الإبداع والتفاعل، وبدا جلياً أن الجمهور تأثر وأعجب بتلك العروض.

 

حيث التمتع برؤية مزيج من التواصل الفني في الرقص والموسيقى وحركات سيرك نابعة من القلب في مساحة ديناميكية، تتيح للمؤدين وجمهور المشاهدين فرصة التأمل والتفكر عن قرب، وبشكل أكثر عمقاً في ثقافة وتاريخ هؤلاء الأشخاص، إذ تجمع العروض مجموعة من الخبرات والتجارب التي تعبر عن موضوع معين، أو تعكس قصة وحكاية تستدعي الانفتاح على التنوع والتغيير.

 

وهكذا، تصنع أكروبات السيرك الأوكراني والبيلاروسي بالنسيم بمختلف فنون العرض الفني، من مسرح وتمثيل ومؤثرات سمعية وبصرية مصاحبة، وفقرات اكروباتية منوعة، وفنيات السينوغرافيا والملابس والديكور والأقنعة والدمى، وتوزيع الموسيقى على الرقصات، مع الصور ثلاثية ومتعددة الأبعاد وكافة الأعمال الفنية التفاعلية، بالإضافة إلى العروض الشعبية والفلكلورية الممتزجة مع الفنون الموسيقية والفنية الأخرى، وعروض السيرك متمثلة في البهلوان والمهرج وفنون الخدع البصرية، وكذلك ألعاب التوازن والخفة، جميعها تصنع فارقاً في إضفاء الفكاهة على كافة مرتادي المتنزه طوال أيام المهرجان، الذي سيستمر حتى 9 من فبراير المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق