ملكة الثلج وكائنات السعادة تحقق التشويق والتسلية لمتابعي عروض المسرح المفتوح في النسيم

كتبت: سعاد البلوشية

تصوير: سعود الحسني

ترجمة لشعار مهرجان مسقط هذا العام “تواصل وفرح”، تشهد عروض مسرحيات الأطفال ضمن فعاليات المسرح المفتوح في منتزه النسيم العام، إقبالاً من زوار المهرجان بشكل عام كالأسر والعائلات وفئة الأطفال بشكل خاص، كشكل من أشكال التواصل الإنساني التي تلعب دوراً في تحقيق التشويق والتسلية، ونقل الخبرات إلى الأجيال، من خلال العروض والنماذج الفنية، وما تقوم به من تأثير في تنمية الحس الجمالي وتلبية لاحتياجات الذوق العام للأطفال، ومختلف أنواع الجمهور، المتمثل في عروض الممثلين المحترفين على خشبة المسرح.  

إذ يتميز المسرح المفتوح هذا العام بتقديم مجموعة من العروض المختلفة، وعلى رأسها مسرحيات الأطفال، يقدمها 7 أشخاص من دولة أوكرانيا، بأسلوب شيق وممتع مع حبكة درامية ومضامين إنسانية، تعكس الدور التوعوي والتعليمي للمسرح، فضلاً عن الخصائص الفنية والجمالية التي تساهم في تحقيق الهدف الذي تسعى إليه هذه العروض، في التعرف على ثقافات المجتمعات الأخرى .

وحول ذلك قال عمر شربيني من شركة الغزال لتنظيم المهرجانات: بأن مسرحيات المسرح المفتوح تستهدف الأطفال وذويهم، كعالم آخر يلامس اهتمامات الأطفال، من خلال انتقاء عروض مسرحية تتفاعل مع عقل الطفل ووجدانه في 15 دقيقة، وهي مسرحية فروزن “Frozen” ملكة الثلج المشهورة عالمياً، والتي تروي قصة أميرة تذهب في رحلة ملحمية برفقة تاجر ورجل الثلج للبحث عن أختها، والتي قامت بحبس المملكة في شتاء أبدي.

والمسرحية الغنائية الترولز “Trolls”، التي تحكي بشكل كوميدي قصة كائنات السعادة، التي تحيا عمرها في الرقص والغناء وهي تختبئ بعيداً عن الأعين، وما يحدث من صعوبات في مواجهة حيوانات لا تدرك معنى السعادة، لتجسد تلك العروض العالمية لوحة إنسانية هادفة ذات أهمية تعكس معاني الترابط والإخاء، والعديد من القضايا والمواضيع التربوية والأخلاقية، وترسخ حب هذا الفن الراقي في قلوب الأطفال والآخرين.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق