لوي تثري المهرجان بتنوع في موروثاتها التقليدية

مسقط / عبدالله بن خلفان الرحبي
تصوير / يوسف العويسي
شاركت ولاية لوي   بمهرجان مسقط لتسجل موعدا جديدا عبر مشاركتها   خلال في مسابقة الولايات التي تتسابق في تقديم المورثات  ومن ارث يختزل الزمان والمكان وجاءت مشارك ولاية لوي لتقديم باقة متنوعة من الحرف   والألعاب  والمأكولات  واقامة معرض تراثي  حرفي  متمثلة في بيئات بحرية وبيئة  حضرية  وبيئة  جبلية و الفنون المتنوعة وأجادت ولاية لوي في تقديم كل من  الحرف اليدوية التقليدية
 أسهم التنوع الجغرافي  في ولاية لوي في  إفراز  حياة متنوعة الأساليب في طرق العيش   سواء في الحياة الاجتماعية  والحياة والاقتصادية لاستغلا خامات البيئة فانتج تلك الحياة حرفيين مهرة اعتمدوا علي ذاتهم ففي الصناعات البحرية  وجدت صناعة الشاشة وصناعة المجاذيف  وصناعة ورواية شباك الصيد أيضا اهتم الانسام في البيئة البدوية في بعض الصناعات  عدة البوش  وزفانة القافلة من أكسوارات مختلفة تضع علي الجمال  وتم تجسيد ذلك بالقرية التراثية
أما الحرف النسائية تمثلت في حرفة السعفيات وخلط الدهن والحنا  وقص وخياطة البراقع وصناعة الكمة وصناعة  التلي   وغزل الصوف
 الألعاب الشعبية
أثرت الألعاب الشعبية الساحة  المخصصة لممارسة تلك الألعاب مثل لعبة الصفة والحواليس ولعبة الشتن لعبة التوميلة وهذي ألعاب يمارسها الكبار اما الصغار  لعبة اليولة  واليازية ولعبة الصقيف  ولعبة الجلبة
 المطبخ بلوي
تميز المطبخ بلوي  وفقا لمناطق وجغرافية  الولاية  وما تجود  بيئات  الولاية مثل  العرسية  العصيدة  الهريس  الغاميل والخبز وجبة المريس  والمالح
 البرزة
 هي مكان يجتمع فيه الناس  من كبار القوم    لمناقشة المطالب  والقضايا  المقدمة من قبل الأهالي  والتي تهم الشأن المحلي  وإيجاد لها الحلول  المناسبة وبطرق ودية  وقد جسد أهالي الولاية البرزة   في  المكان المخصص لها   واجتمع المشاركون  لتجسدي دور البرزة
 كما جسد الأهالي  أسلوب الحياة في فصل الصيف  فصل (القيض )  حيث ينتقل الأهالي من منازلهم  بالمدينة      الي المزارع حيث المزارع الخضراء   وموسم   جني  الرطب  وجني المحاصيل الصيفية
 الأزياء النسائية
قدمت جمعية المرأة بلوي   نماذج من بعض الأزياء  التي تستهر بها الولاية  وتتنوع بطبيعة الحال  من قرية لاخري  وتتميز بالبساطة  والجمال
 البئية البدوية
برزت البئية البدوية  نموذج السكن الذي يتكون  شعر الاحيوانات او من  الأشجار  كما برزت طريقة  العمل  الرعي  الابل او الماشية  وهم يتنقلون من مكان لاخر طلبا للماء وللكلاء  أما الحرف بالقرية البدوية  تمثلت في صناعة عدة البوش  الجمال  حرفة الجلود
تعليم القران الكريم
شاهد زوار المهرجان طريقة تعليم القران الكريم للجنسين تحت ظلال الأشجار  حيث يتخرج الطالب من تلك المدرسة متقنا لتلاوة القران تجويدا وتلاوة وفي ختام تعلم القران يقاوم حفل بمناسبة ختمة القران يسمي التومينة حيث يطوف المعلم والطلبة أرجاء المدينة انتهاء لمكان ما لتناول الطعام
الفنون
قدم أنباء ولاية لوي مجموعة من الفنون  منها فن العيالة  والرزفة   والحماسة  وفن العازي   ومن الفنون النسائية  فن زفة العروس وزفة الزهبة و فن الشح الشح   وبعض الفنون البدوية كهمبل البوش  والتغرود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق