الرسم على وجوه الأطفال فرح وسعادة بالنسيم

كتبت: سعاد البلوشية

تصوير: سعود الحسني

يعكس ركن الرسم على وجوه الأطفال ضمن فقرات مسرح الطفل في متنزه النسيم العام، والواقع بجوار القرية التراثية، دوره في المساهمة في إلقاء الضوء على المواهب والطاقات التعبيرية الفنية، والمكنونات الابداعية اللامحدودة التي يتمتع بها الشباب، كفرصة لإثبات ذواتهم بمختلف مواهبهم خاصة الفنية.  

حيث الإقبال اليومي والتسابق الشديد من قبل الأطفال على اختلاف مستوياتهم، في الحصول على فرصة لرسم الخطوط والألوان، وتكوين الأشكال الجميلة على وجوههم، تقديراً للجمال وتوظيفاً للخيال في الإبداع، واكتشاف أشكال مجردة، ورموز فنية ذات قيمة تشكيلية.

وحول ذلك قال ابراهيم بن سالم العميري المسؤول عن مسرح الطفل: نستقبل يوميا وطوال فترة مهرجان مسقط “تواصل وفرح”، في موقعه بالنسيم من الساعة 4:30 إلى الساعة 10 مساء من أيام الاسبوع وإلى الساعة 11 مساء في أيام نهاية الاسبوع، ونهدف من خلال هذا الركن إلى إضفاء البهجة والفرح على قلوب الأطفال، بتقديم الخدمة مجانا ودون أية رسوم.

وأضاف العميري: يتميز الأطفال القائمون على ممارسة هواية الرسم على وجوه الأطفال، بالاستعداد لرسم ونسخ الأشياء والأشكال الدقيقة لموضوعات فنية، كما يتمتعون بالقدرة على تصميم الأشكال وتلوينها بطريقة ومهارة، كالشخصيات الكرتونية مثل سبايدرمان، وسوبرمان وباتمان، فراشات وزهور وورود، والحيوانات كالنمور والقطط والعنكبوت، وغيرها من الأشكال التي تعكس رغبات الاطفال من هذه الاشكال التي تنقش بتفكير إبداعي وترسم البسمة على وجوههم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق