صحافة عربية لندنية حاضرة في أروقة النسيم والعامرات

فاطمة بدري: أول تقرير رسلته إلى لندن ” مهرجان مسقط يراهن على التراث”.

ياسمين الجريسي: المهرجان مزيجا من الفنون التقليدية والثقافية والتراث ممزوجا بالترفيه  والمرح العائلي.

 

كتب: خالد الرواحي

يشهد مهرجان مسقط 2019 توافد العديد من الاعلاميين من خارج السلطنة لتغطية فعاليات ومناشط مهرجان مسقط 2019 حيث أشاد عدد من الإعلاميين الزائرين لمهرجان مسقط من دول مجلس التعاون الخليجية والدول العربية والاوربية بالتنظيم الرائع للمهرجان وتنوع الفعاليات المقامة في مواقع المهرجان المختلفة ونلتقي اليوم بإعلاميتين تعملان في الصحافة العربية الصادرة من لندن.

حيث أعربت الإعلامية التونسية فاطمة بدري الصحفية بجريدة العرب اللندنية عن سعادتها بزيارتها الاولى للسلطنة وحضورها في هذا العرس الكبير والاحتفالية الرائعة التي تعيش تفاصيل الفرح والبهجة مدينة مسقط فقالت: شدتني فعاليات مهرجان مسقط 2019 الذي يعد بحق ثراء حضاري وفكري وثقافي وثراء تراثي يعكس مدى تمسك السلطنة بتراثها وعادتها وتقاليدها، وما لفت انتباهي في العامرات هي اللوحات الفنية للفنون الشعبية المغناة حيث شاهدت ثلاثة أجيال مختلفة متفاوتة في العمر وهو ما يثبت ويؤكد لنا حقيقة المحافظة على هذا المورث الشعبي الخالد وتناقله عبر الاجيال المتعاقبة حيث رأيت عدد من الفنون يقدمها الاباء والاجداد وأخرى يقدمها فئة من الشباب العماني بكل حب وشغف لهذا الفن الجميل كما ادهشني الجيل الثالث جيل الاطفال الذي لا تتجاوز أعمارهم عن اثني عشر عاما وهم يؤدون فن يسمى “الرزحة” في انسجام وتناغم أبهر كل الحضور، إذ يعد ذلك خير ترويج للبلد وما تمتاز به من فنون جميلة.

وأشادت بدري بالنساء اللواتي يحترفن عدد من المهن فقالت: أبهرتني النساء في القرية التراثية صاحبات الحرف التقليدية وهن يقمن بغزل الصوف وحياكة الاقمشة بكل فخر واعتزاز تعلو محياهن البسمة ممزوجة بحيوية ونشاط العمل الذي يقمنا به، وفي الجهة المقابلة  رأيت النساء العمانيات وهن يقمنا بإعداد وتقديم اشهى الاصناف والمأكولات العمانية لكل زوار المهرجان.

وأكدت بدري على أهمية نقل مثل هذه الفعاليات والفنون والثقافة والتراث عبر صحيفة العرب زوايتي الاعلامية هناك في لندن وأن انقل لكل العرب المقيمين هناك تفاصيل ما عشته وشاهدته من جمال وروعة وحسن تنظيم لهذا العرس الزاهي، والتمسك بالتراث في وقت قد بلغنا فيه من التطور وطغيان التكنولوجيا التي قد يغيب عنا الشيء الكثير من هذا التراث. مضيفة: أول تقرير كتبه وارسلته لصحيفة العرب اللندنية بعنوان ” مهرجان مسقط يراهن على التراث” دلالة على عظمة هذا الموروث العريق ففي كل زاوية من زوايا المهرجان سواء كان في العامرات أو في النسيم تجد تفاصيل التراث حاضرة من خلال القرية التراثية أو وسائل النقل التقليدية أو الفنون الشعبية المغناة وأيضا من خلال صناعة الحلوى العمانية وغير الكثير والكثير.

كما اعربت المصرية ياسمين جريسي الصحفية في مجلة المجلة في لندن عن إعجابها بالبرنامج الواسع النطاق لمهرجان مسقط فقالت: يقدم المهرجان  مزيجا من الفنون التقليدية والثقافية والتراث ممزوجا بالترفيه والفرح والمرح العائلي لأنه يعرض حقا التنوع وجمال عمان.

مضيقةً: إنه من الرائع أن نرى دول عربية وأفريقية وأوربية  تشارك في هذا المهرجان مما يسمح للزوار باستكشاف عدد من الثقافات والفنون التي تقدمها الدول المشاركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق