الفنان التشكيلي سالم المحروقي يعرض رسوماته في النسيم

كتب: يوسف السالمي

تصوير: سماح الرواحية

تحتضن أروقة متنزه النسيم العام أحد الفنانين التشكيلين، الذي يحيط به الصغار والكبار من مرتادي المهرجان، للحصول على رسمة لوجوههم تبدع بريشة محترف.

سالم بن عبدالله المحروقي فنان تشكيلي تحدى إعاقته السمعية، وامتلك الثقة الكافية للدخول في مجال الفن التشكيلي، بقوة الإرادة والعزيمة والإصرار كان له ما أراد، فصنع بأعماله الجميلة أروع الصور، واللوحات ذات القيمة الفنية، ضمن ثلة من الفنانين التشكيليين المعروفين محلياً.

بدأ سالم المحروقي برسم لوحات لشخصيات معروفة، كما أتقن في رسم الوجوه لمن يرغب، وبذلك حقق نجاحات عديده تشهد له، وعن الألوان المستخدمة في رسوماته تحدث قائلاً: لقد استخدمت العديد من الألوان، ولكنني أرغب بالتنويع وتجريب ما هو جديد، ولم أعتمد على نوع واحد محدد في عملي، وعن رسم البورتريه الذي أبدع فيها بقلم الرصاص أضاف: أستطيع أن أنهي رسمها في زمن قدره 20 دقيقة في حلة مُبهره، ويكاد الناس أن يتخيلوا بأنها صورة قد التقطت بعدسة مصور محترف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق