النسيج حرفة تبهر زوار القرية التراثية بالنسيم

كتب: راشد الشكيلي

تصوير: سماح الرواحية

 

يقدم مهرجان مسقط العديد من العروض والفعاليات التي تعبر عن الموروثات التراثية القديمة التي كان ومازال يمارسها الانسان العماني منذ القدم والتي كانت تعد المصدر الوحيد لدخلة ،ورغبة من اللجنة المنظمة للمهرجان للحفاظ على هذا الارث القديم ،احتضنت القرية التراثية بالنسيم حرفة صناعة النسيج لكي يتعرف عليها الزائر عن كثب ،حيث تعتبر هذه الحرفة من الحرف التي كان الانسان العماني يعتمد عليها في حياتة اليومية سواء  ،ولمعرفة المزيد عن هذه الحرفة قالت شيخة القريني وهي واحدة من اصحاب الحرف التراثية :لقد ورثت هذه الحرفة عن أهلي حيث كانت المصدر الوحيد لدخلنا وتعتبر حرفة النسيج من الحرف الشاقة لانها تحتاج الى حوالي شهر من أجل اكمال صناعة قطع النسيج وبعض الاحيان تزيد عن هذه المدة وذلك حسب توافر الادوات والخامات .

وعن كيفية صناعة النسيج قالت: نقوم بقص الصوف من بعض الحيوانات كالماعز والخرفان،  أما الجمال فنأخذ منها وبرها وبعد ذلك يتم وضع الصوف في الماء والصابون داخل اناء ثم يتم تنظيفه جيدا ،بعد ذلك يتم وضعه تحت أشعة الشمس حتى يجف ثم يتم غزله وتحويله الى خيوط بآلة المغزل بعدها يتم تشكيل الصوف الى تشكيلات متعددة حسب الطلب بآلة خاصة.

وعن التشكيلات المستخلصة من النسيج أردفت قائلة: هناك العديد من التشكيلات النسيجية كالسيح أو الشملة، أما الخروج والخطام والسرج وغيرها من التشكيلات فهي خاصة بوسائل النقل القديمة وهناك البشت ويرتديه الرجال والنساء معاً، ويرتدى أثناء اشتداد البرد وأيضا الحقائب النسائية، كما يدخل النسيج كإضافة على بعض المنتجات الجلدية الحديثة والعباءات والشيلات النسائية.

وعن الاصباغ المستخدمة في النسيج قالت شيخة القريني: يتم وضع الاصباغ على الصوف الابيض فقط من أجل اظهار القطع بالشكل الجميل وأضافت بخصوص الأسعار بأنها تختلف وذلك حسب حجم قطعة النسيج المطلوبة، وعن مشاركتها في مهرجان مسقط قالت انها تشارك في مهرجان مسقط منذ حوالي ثمان سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق