لوحات فلكلورية اندونيسية تطرب زوار النسيم

كتبت: سعاد البلوشية

تصوير: سماح الرواحية

وسط حضور جماهيري كبير رسمت عروض الرقص الإندونيسي التقليدي باستخدام سيقان البامبو على المسرح المفتوح بمتنزه النسيم العام، أبعاد الفن الفلكلوري الأصيل الذي تتميز به جمهورية إندونيسيا، من خلال لوحات فنية واستعراضية قدمتها مجموعة من النساء الإندونيسيات المقيمات في السلطنة، وذلك بالتعاون ما بين سفارة جمهورية إندونيسيا واللجنة القائمة على تنظيم مهرجان مسقط.

إذ تعكس مبادرة الجالية الإندونيسية مشاركتها في هذا الحدث الترفيهي والاجتماعي الأبرز في السلطنة، أواصر الوشائج والعلاقات المتينة التي تتميز بها السلطنة مع جمهورية إندونيسيا، كما هي فرصة لإحياء ونقل المعرفة بالتراث الاندونيسي، وتعريف الجمهور من زوار المهرجان بالفنون الشعبية التي تتميز بها الجمهورية الإندونيسية، واطلاعهم على أصالة وتاريخ الفنون المشهورة لديها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق