المأكولات الشعبية حرفة الأمهات التي لا تنضب

كتبت: سعاد البلوشية

تصوير: إلهام الكلبانية

المأكولات الشعبية أحد أهم الأركان التي تتميز بها القرية التراثية في منتزه النسيم العام، كحرفة من حرف الأمهات والأجداد التي تراكمت لتمثل هوية يتميز بها الشعب العُماني، بحيث حرصت إدارة المهرجان على تخصيص مساحة لطهي، وتقديم مجموعة من الأكلات والمعجنات لزوار من العُمانيين والمقيمين، لأهمية الحفاظ على علاقة الإنسان بما يمثل هويته وحرفته وثقافته على تعاقب الاجيال، وإيماناً من أن الجديد ينبثق عن القديم، ويكون بذلك قاعدة لإعداد مختلف الأطعمة بطريقة تقليدية، وتقديمها بشكل يواكب الحاضر، وبأسعار تلائم كافة مرتادي الركن.

ويعد توافد زوار المهرجان على ركن المأكولات الشعبية بالقرية التراثين في النسيم، شكل من أشكال الولاء والانتماء لابقاء الصلة بتراث الأطباق، وماهية الأطعمة التي تشتهر بها السلطنة على امتداد مساحتها الجغرافية، حيث تجتمع أطياف مختلفة من أفراد المجتمع، لتذوق الوجبات والمأكولات التي تقوم النساء بطهيها بشكل حي، من خلال تجهيز وتحديد مكان ينقل صورة حية لذاكرة الزائر عبر مشاهدة طريقة تحضير الأمهات للأطعمه والمواد المستخدمة، وصولا إلى طعمها الفريد واللذيذ، بشكلها النهائي.

إذ يحظى هذا الركن الحيوي بإقبال غير منقطع من الزوار الذين يحرصون على اقتناص فرصة زيارة المهرجان و احد اركانه الاساسية القرية التراثية بما تحويه من تنوع تراثي للكبار والصغار ولتذوق المأكولات المعدة فوراً وعلى مرآى من الأعين، ففكرة تواجد مكان لطهي المأكولات يشكل عنصر من عناصر الهوية  لإبقائها متوائمة مع مختلف الظروف التي تمر بها حياة الإنسان العُماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق