مهرجان مسقط يفتح نافذة تسويقية للمشاركين من أصحاب المشاريع الخاصة وأصحاب الحرف

مسقط / عبدا لله بن خلفان الرحبي
يعد مهرجان مسقط واجهة اقتصادية من خلاله ينتعش الاقتصادي بمختلف إشكاله ويأتي مهرجان مسقط  لفتح  أفاق أوسع وأرحب  كونه يعطي مساحة كبيرة لذوي المشاريع الخاصة الفردية لمزاولة عملهم بالمهرجان والتعريف بمنتجاتهم  وإيجاد منفذ جديد للبيع
وأكد المشاركون من الحرفيين او من المؤسسات الخاصة او المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أنه هناك عائد اقتصادي لهم من خلال مبيعاتهم اليومية لزوار المهرجان حيث شكلت لهم هذه الفترة  رافدا  اقتصادي وفتح لهم نافذة جديدة  للتسويق  عزز من تواجدهم للمشاركة في هذه الدورة وقد استطلعنا جملة من الآراء لتسليط الضوء الاستفادة من مشاركتهم بالمهرجان
في البادية  الجولة أخذتنا  إلي ركن  المطبخ العماني مجموعة من النسوة يقمن بإعداد  أشهي الإطباق العمانية للزوار والمكان يشهد حراك نشط والتقينا ببعض المشاركات فقالت ريا بنت حميد الحبسي من سكان ولاية العامرات  آنا أتواجد بمهرجان مسقط للعام الخامس  على التوالي فمشاركتي شكلت قيمة مضافة لي فانا اعد  بعض الأكلات من المعجنات للزوار نظرا لتميزي بهذه النوعية من الصنف الحمد لله الإقبال  والمردود   راضية عنه الدخل  يترواح من 40 ريال وصاعد خاصة أيام الإجازات نهاية الأسبوع بكل تأكيد يتضاعف.
وقال أحد الباعة للحلوي العمانية  سيف الشيرازي    نؤمن جيدا بان مهرجان مسقط يفتح آفاق جديدة لذوي المهن  والحرف نحن نشارك  هنا بركن المأكولات العمانية  بركن خاص لإعداد وبيع الحلوي  وهي من الوجبات التي  تلقي إقبالا كبيرا من كل الزوار
.  في  أيام الأجازات نعد خمس (مراجل9 من الحلوي ) أما الأيام العادية ينفض إلى  اثنتين  بالنسبة للعائد المادي جيد  بالغرم من بقية التكاليف  التي ندفعها ولكن بالفعل المهرجان يفتح لنا نافذة تسويقية جيدة ويعرف الزوار بنا
وقالت أبرار بن صلاح الزدجالي  نشارك  بالمهرجان مسقط  هنا بمتنزة العامرات ومعي والدتي  فنحن نعتبر المشاركة  فرصة أخري  للعمل واستغلال الوقت بما يعود بالنفع سواء على النطاق الشخصي او بما  أقدمه للزوار من مأكولات محلية وبكل تأكيد الناتج اليومي لي جيد يصل في الكثير من الأحيان لليوم الواحد 50 ريال وأيام الأجازات يكون أكثر كون الزوار في تزايد  بالنسبة للأكلات نقدم اللقيمات بأنواعها والحمص  والخبز المحلي بالبيض وبالمسن العربي
وأشادت أم جاسم بتجربة مشاركتها في بائعة للبخور والعطريات والمخمريات فقالت هناك إقبال علي هذا المنتجات عملية البيع نشطة  هناك حراك اقتصادي راضية عنه بالرغم من تكلفة الإيجار هنا كان في السابق نخذه بالمجان وبالتالي وأن انخفض الدخل اليومي لا نتأثر ولكن هذا العام فرضت علينا رسوم نتمني من جهات الاختصاص النظر في هذا الموضوع وأعفانا من الرسوم لأننا من أصحاب الدخل المحدود
وقالت سعاد بنت عبدالله البلوشي  التواجد في هذه  التظاهرة الثقافية شي ايجابي فانا احرص على المشاركة اعتبره منفذ آخر يضاف لرصيدي ولمشاركاتي وأيضا يتيح لنا فرصة لرفع مستوي الدخل اقتصاديا لنا ولكن أدعو جميع القائمين على المهرجان إعفائنا من الرسوم لان المبيعات في تناقص هذه الأيام فقط نعتم على أيام عطلات نهاية الأسبوع
وقال حمد بن علي البلوشي نحال وبائع العسل المحلي بانواعه  يتواجد بالسوق الشعبي  أنا  منت للعسل العماني حيث امتلك مجموعة مناحل واعمل علي تسويقها من خلال مهرجانات متعددة ومهرجان مسقط من أحد المهرجانات الناجحة فهو يحظي بحضور لافت مشيرا في سياق حديثة   المشاركة ناجحة وإقبال مرضي  نتمني أن نكون شركا في صنع النجاح وعن المبيعات قال المبيعات متفاوته وفق رغبة الزائر في اقتناء نوعية محددة من العسل سواء عسل السمر أو السدر أو عسل شجرة السرح في كل الأحوال  المشاركة هنا بالمهرجان إيجابية

اترك رد

إغلاق