منتجات التمور العمانية من ركن سفير السعادة بالقرية التراثية

كتب – عبدالله الجرداني

تصوير – منتصر الجرداني

ضمن معرض منتجات التمور العمانية في القرية التراثية بمتنزه العامرات  تعرض مؤسسة سفير السعادة لبيع منتجات التمور العمانية والدبس منتجات تحويلية مشتقة من التمور ويشهد ركن المؤسسة اقبالا كبيرا على شراء تلك المنتجات التي تتميز بالجودة منها أكياس التمر والعجائن ومهروس التمر ومنتج مخلوط التمر مع المكسرات كالجوز واللوز والكازو اضافة الى الدبس “عسل النخيل” المتوفر في عبوات بأحجام مختلفة وغيرها من المنتجات التي تستخدم للاستهلاك المباشر.

   ويأمل صاحب المحل محمد بن علي بن سعيد التمتمي في انتاج كميات وفيرة ونوعيات تحويلية ممتازة من التمور العمانية والدبس الذي تعتبر صناعته من المهارات المتوارثة في  السلطنة من الآباء والأجداد إلى الأبناء، وذلك ضمن برنامج تطويري مستمر يتمكن من خلاله تقديم مزيدا من المنتجات تغطي السوق المحلي في مراكز تسويق المواد الغذائية والتمور وبالبيع المباشر للمستهلكين في المعارض المختلفة موضحا أن جميع المنتجات تخضع لمراقبة نوعية وصحية عالية مشيرا الى أن التمور هي محاصيل موسمية مثلها مثل بقية الفواكه والخضروات لذلك فإن مواسم توفر التمور الطازجة اللذيذة محدودة بينما يوفر المحل تشكيلة متنوعة من منتجات أجود التمور العمانية المصنعة على مدار أشهر السنة منها “البرني، البونارنجه، الخلاص، الفرض، الحنظل، الهلالي، وغيرها من الأنواع.

وقال التمتمي: نشارك بمهرجان مسقط للمرة الرابعة اضافة الى مهرجان التمور فالمهرجانات فرصة للترويج والتعريف بمنتجاتنا، والحمدلله بدأنا بالتصدير  الى خارج السلطنة كالهند وزنجبار واليمن وهناك خطة تسويقية لتطوير المنتجات وزيادة عدد الدول التي نصدر لها، وفي هذا الركن تتوفر المنتجات بأسعار زهيدة في متناول الجميع وتعد فرصة لاقتنائها واستخدامها مع القهوة العمانية التي تعتبر رمز الضيافة العمانية حيث تنافس منتجات التمور العمانية الأسواق العالمية نظرا لجودتها ويحاول العديد من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  تطوير تلك المنتجات لتضاهي المنتجات العالمية من التمور.  

اترك رد

إغلاق