العسل العماني بأنواعه يجذب الزوار في متنزه العامرات

حمد البلوشي : نشكر القائمين على المهرجان لدعمهم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

 

كتب-ناصر المجرفي

تصوير-يوسف العويسي

    دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الاشياء التي يحرص عليها منظمو مهرجان مسقط بهدف التشجيع  والترويج  لهذه المؤسسات في الفعاليات الكبيرة ، ومؤسسة مناحل الأسد الذهبي لبيع العسل ومنتوجاته أحد هذه المؤسسات المشاركة في مهرجان مسقط 2018 بمتنزه العامرات العام والتي تقدم منتوجاتها للزوار من خلال عمليات البيع فضلا عن الشرح للزوار عن انواع العسل وفوائده الصحية ومكوناته .

حمد بن علي البلوشي من ولاية السويق يقول : اشتركت في العديد من المهرجانات خاصة مهرجان مسقط وكذلك اسواق العسل التي تقيمها وزارة الزراعة والثروة السمكية بين الفينة والاخرى والحمد لله اشتراكي في هذه المهرجانات والاسواق ينبع من حرص القائمين عليها على تشجيعنا والاخذ بايدينا في الترويج لمشاريعنا ومنتوجاتنا والحمد لله نجد الاقبال كبير في هذه الفعاليات ، اضافة الى ذلك فان ذلك يعتبر ايضا تعريف الزائرين والسواح بالمنتجات العمانية خاصة في مجال نحل العسل

وعن الانواع التي يبيعها قال : ابيع عدة انواع من العسل ولكن اهمها السدر والسمر نظرا لاقبال الكثيرين عليها علاوة على عدة انواع اخرى مثل عسل بالزعتر ومجموعة من الخلطات سواء كانت للعلاج او التقوية البدنية واطلقت عليها جوهرة الحياة وجوهرة الشفاء ، وهذه الخلطات مرخصة من وزارة الزراعة والثروة السمكية ومصرح لها للبيع .

وعن الدعم قال : ينبغي ان يكون هناك دعم أكبر من حيث توفير الاماكن او المحلات بالمجان للعمانيين وكذلك الدعم في الدعاية والتسويق حتى يعرف الزائرين بالمنتوجات العمانية المتوفرة بالمهرجان ، ونحن بدورنا نشكر القائمين على ادارة المهرجان على جهدهم في اخراج المهرجان بصورة جميلة ولائقة .

وعن عدد الخلايا التي يملكها قال : امتلك اكثر من 400 خلية نحل وأنا عضو في مجلس ادارة اتحاد النحالين العرب ولي مشاركات في المؤتمرات الدولية في العراق وتركيا ومصر كما تم تكريمي عام 2003م من وزارة الزراعة والثروة السمكية كافضل منحل نموذجي .

اترك رد

إغلاق