أمورك طيبة يرسم البهجة لزوار النسيم

كتب: خالد الرواحي

يعد مهرجان مسقط فرصة ذهبية لإظهار المواهب الشابة في شتى المجال ليظهروا مواهب ويصقلوها وينموها من خلال عدد من الفعاليات أو المناشط الفنية و الثقافية والأدبية وغيرها ، حيث أقيمت عدد من المسابقات المصاحبة للمهرجان التي تهدف إلى ابراز هذه المواهب والأخذ بأيدهم ومساعدتهم على تحقيق ما يصبوا إليه من طموحات وآمال .

أحمد بن محمد بن سليمان السناني أحدى المواهب الإعلامية الشابة الذي أتاح له مهرجان مسقط ليقدم موهبته ويظهرها للعيان فأبدع من خلال البرنامج الذي قدمه بعنوان ( أمورك طيبة )  حيث لاقى قبولا واستحسانا من زوار المهرجان وإشادة بعض المسؤولين والمنظمين لمهرجان مسقط.

ولتسليط الضوء حول هذه الموهبة الاعلامية والبرنامج الرائع كان لنا هذه اللقاء مع أحمد السناني حيث قال: فكرة برنامجي ( أمورك طيبة) هو تقديم مادة اعلامية للجمهور الكريم بأسلوب فكاهي بعيد كل البعد عن الرسمية والتكلف حيث تقوم فكرة البرنامج على طرح عدد من الأسئلة الطريفة السهلة عبارة عن ألغاز تحتاج إلى نباهةٍ  وقوة تركيز لكن تسرع البعض في الاجابة رغم بساطتها يعطي البرنامج شيء من الضحك والطرافة، وفي الجانب الاخر يستطلع البرنامج أراء زوار المهرجان وأخذ انطباعهم عن فعاليات مهرجان مسقط 2018

وأصاف السناني: أنا حاليا طالب بالدراسات الاعلامية تخصص إذاعة وتلفزيون بكلية البيان، أنا موهبتي فقد بدأت منذ أن كنت على مقاعد الدراسة في المرحلة الابتدائية حيث كنت اشارك كثيرا في الاذاعة المدرسية وقدمت عدد من الحفلات والمناسبات في ولايتي صحم بمحافظة شمال الباطنة، ثم تطورت الموهبة لدي فكنت أحد أعضاء اللجنة الاعلامية بنادي صحم وثقتهم في موهبتي وتشجعيهم لي جعلني اقدم برنامج ( سلفي الجماهير) والذي لاقى قبولا وانتشارا واسعا في الوسط الرياضي، ومنه جات فكرة برنامجي ( أمورك طيبة ) على قناتي باليوتيوب وبعد النجاح الذي حققته – والحمدلله – دفعني ذلك لأقدم فكرة البرنامج للمسؤولين في المهرجان واللجنة الإعلامية الذين رحبوا بالفكرة وكانوا عونا وسندا لي للظهور من نافذة المهرجان لتي أعطتني  دافعا كبيرا لبذل المزيد من الجهد ومواصلة طريق النجاح وإشهار برنامج ( أمورك طيبة ) لشريحة أكبر من الناس والمساهمة في رسم البسمة على محيا الزوار.

وعن طموحاته المستقبلية أفاد السناني أنه يطمح ليكون مذيعا في البرامج الحوارية الهادفة عبر القنوات التلفزيونية العمانية ومنها إلى العربية ، وقدوته في ذلك عدد من الشخصيات الاعلامية البارزة في السلطنة والوطن العربي.

اترك رد

إغلاق