افتتاح معرض صور للمجلس البلدي لمحافظة مسقط

افتتح مساء أمس الأول معرض الصور الوثائقي للمجلس البلدي لمحافظة مسقط ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2018، والذي أقيم في الخيمة الحكومية بمتنزه النسيم العام، تحت رعاية سعادة الشيخ يحيى بن ناصر الحراصي نائب رئيس المجلس البلدي لمحافظة مسقط، وبحضور عدد من مسؤولي البلدية وأعضاء المجلس البلدي وشيوخ وأعيان محافظة مسقط.

بدأ حفل الافتتاح بعرض فلم وثائقي يروي تاريخ و مسيرة المجلس البلدي وأهم المحطات والمراحل الزمنية التي مر بها وما تحقق خلالها من منجزات، ثم عقبها جولة لراعي الحفل حول المعرض حيث استمع إلى شرح حول أركان المعرض والمستندات والوثائق والمعروضات التي تضمنها وتعرف على الشخصيات التي كان لها الأثر البارز في مسيرة المجلس وأعضاء المجلس على فترات زمنية متعاقبة حتى الوقت الحالي.

وحول المعرض صرح سعادة الشيخ يحيى بن ناصر الحراصي نائب رئيس المجلس  البلدي لمحافظة مسقط راعي الحفل: بأن المعرض يوثق حقبة تاريخية مهمة في المجالس البلدية بمحافظة مسقط، ويقدم من الوثائق والمستندات والصور ما يشكل مخزون معرفي واسع يمكن للزوار والمهتمين الاستناد عليه للتعرف على المراحل المختلفة التي  مر بها المجلس البلدي لمحافظة مسقط خلال فترات زمنية متعاقبة، وما صاحبها من  تطورات وتغيرات على صعيد الاختصاصات والاجراءات التنظيمية والتشريعية، والتي تبلورت وقننت في العام 2011  بصدور قانون المجالس البلدية والذي نظم العمل البلدي وأطره وكان له الدور البارز في عمل حراك مجتمعي حول أهمية المجالس البلدية والخدمات التي يستطيع المجلس تقديمها للمجتمع. حيث وصف سعادة الشيخ يحيى بن ناصر الحراصي أن تجربة المجالس البلدية في السلطنة وبالأخص في العاصمة تعد من أكثر التجارب نضجا وثراء على مستوى المنطقة لما شهدتها من تطورات عبر الفترات الزمنية المختلفة، مشيرا أن  الفترة الحالية من المجلس البلدي تشهد تطورا ملحوظا في أعمال المجلس البلدي وهناك حراك ورغبة واضحة من الأعضاء في التطوير والسعي للبحث عن حلول وتوصيات للقضايا التي تهم المجتمع، معبرا عن تفاؤله لمزيد من التطور في الاختصاصات والصلاحيات الممنوحة للمجلس البلدي خلال الفترات القادمة.

حيث يعد معرض الصور الوثائقي للمجلس البلدي لمحافظة مسقط  هو الأول من نوعه الذي تنظمه أمانه المجلس البلدي لمحافظة مسقط والذي يرصد محطات زمنية متعاقبة للمجلس البلدي بالمحافظة منذ بداية تأسيسه وحتى الفترة الحالية، حيث يضم بين أركانه صوراً لأعضاء المجلس بمحافظة مسقط خلال تلك الفترات، ويتم فيه تسليط الضوء على تعاقب رؤساء المجلس البلدي منذ تلك الحقبة الزمنية. كما يقدم المعرض عددا من اللوائح التي تحكي نبذة تاريخية عن التطور التشريعي لقوانين المجلس البلدي والتي شكلت نقلة نوعية في مسيرة النظام البلدي، كما اشتمل المعرض على صور لعدد من الوثائق التشريعية المتعلقة بالعمل البلدي قديما، مثل قانون البلديات لسلطنة عمان ومسقط إضافة إلى احتوائه على عدد من النصوص التشريعية التي تضمنها قانون المجالس البلدية رقم 116/2011 والذي تضمن على عدد من الاختصاصات والصلاحيات بالغة الأهمية لتنظيم العمل البلدي استكمالا لمسيرة التطوير ليكون المعرض أحد أدوات التعريف بالمنجزات التي تحققت خلال مسيرة العمل البلدي.

ويهدف معرض صور المجلس البلدي إلى يقدم أن سجلا وثائقيا يروي من خلاله مسيرة المجلس البلدي بمحافظة مسقط منذ مطلع السبعينيات يتم من خلاله تعريف الزوار والباحثين والمهتمين بالعمل البلدي وإعطاء الزائر لمحة تاريخية عن مراحل تطور المجلس البلدي التشريعي والتنظيمي منذ مطلع السبعينيات وحتى الوقت الحالي. حيث يشتمل المعرض عدد من المنشورات والمطبوعات إضافة إلى نسخ من كتاب المجلس البلدي لمحافظة مسقط (1972-2013).

جدير بالذكر أن المعرض يستمر طوال فترة المهرجان حتى تاريخ 10 فبراير وذلك  في الخيمة الحكومية بمتنزه النسيم العام.

اترك رد

إغلاق