جهود متواصلة لشرطة عمان السلطانية لإنجاح المهرجان

الرائد أحمد الدرمكي:

-تعاون الجميع وتقيدهم بأنظمة المرور سهل عمل أفراد الشرطة وانسيابية الحركة المرورية.

-على الجهات المختصة الإسراع في عمل جسر علوي للحد من الاختناقات المرورية وسلامة زوار النسيم.

 

كتب/خالد الرواحي

تصوير/ هيثم المجرفي و أماني السليمية

 

أعدت شرطة عمان السلطانية خطة مرورية شاملة لكافة مواقع مهرجان مسقط 2018 المختلفة ، لإنجاح فعاليات هذه التظاهرة التي يترقبها المواطنون والمقيمون في هذا الوطن العزيز، فالتخطيط والاستعداد المبكر لهذا الحدث الهام  وما تعنى به شرطة عمان السلطانية في المقام الأول من ضمان فرض السيطرة الأمنية والمرورية والوقائية إضافة إلى تسهيل إنجاز كافة الأعمال التي ترتبط بمهرجان مسقط ، فجهود الشرطة والأدوار التي يقومون بها إضافة إلى الجهات الأخرى ذات العلاقة هي أحد أسباب نجاح المهرجان واستمراريته.

 

وقال الرائد/ أحمد بن ناصر الدرمكي الضابط والمشرف على الحركة المرورية بمتنزه النسيم العام : دورنا في المهرجان هو تسهيل الحركة المرورية والمحافظة على انسيابيتها على الشارع العام أو الشوارع الداخلية، والتعامل مع الحوادث إن وجدت، وتأمين حركة المركبات وتوجيه قائدي المركبات وإرشادهم بالوقوف في المواقف المخصصة لهم.

تعاون الجميع

وأضاف الرائد أحمد: التعاون بين جميع الجهات الموجودة والعاملة والمنظمين والقائمين على مهرجان مسقط بالإضافة إلى تعاون زوار المهرجان سهل كثيرا من مهام أفراد الشرطة وجعلهم قادرين على علاج أو تلافي أية ملاحظات ترد إليهم أولا بأول ، وأيضا تتبع قائدي المركبات للوائح الإرشادية الموجودة يؤدي إلى نجاح المهرجان وانسيابية الحركة المرورية وخفض الزحام والحد من الاختناقات المرورية.

 

مسببات الازدحام

وأفاد الدرمكي أنا من أسباب الازدحام أو تعطيل حركة سير المركبات له عدة أسباب منها: وقوف بعض قائدي المركبات في الشارع الداخلي لأخذ المشورة من الشرطي مما يؤدي إلى توقف تام للمركبات وتكدسها والبعض منهم وللأسف الشديد لديهم إلحاح شديد للدخول من البوابة الرئيسية أو بوابة المنظمين، وتفاديا للزحام يتم إحالتهم على طرف الطريق والتحاور معهم وإرشادهم بالأماكن المخصصة لهم للوقوف، ومن مسببات الزحام أيضا هو توقف بعض قائدي المركبات على كتف الطريق لتصوير الألعاب النارية فاتخذنا إجراءات مكثفة بوجود عدد من أفراد الشرطة تمنع وقوفهم، كما أن البعض منهم يقوم بإزالة الحواجز وفتح مسار جديد من تلقاء نفسه وهذا عمل يعاقب عليه من افتعله بموجب القانون، فمن غير المسموح إطلاقا إزالة الحواجز دون إذن الشرطة.

 

حلول ومقترحات

أما عن سبب الازدحام على الشارع العام وفي كلا الاتجاهين للقادمين من بركاء إلى مسقط والعكس في أيام العطل الرسمية أفاد الدرمكي أن سببه عبور زوار المهرجان ومحاولة وصولهم للطرف الأخر من الشارع مما يضطر قائدي المركبات للوقوف التام والذي يعمل على زيادة الاختناق المروري والازدحام الشديد والحل في ذلك هو عمل جسر علوي لعبور المشاة أو إغلاق أحد المسارات بالسياج الحديدي لمنع عبور المواطنين وزوار المهرجان لسلامتهم وتفاديا لأية حوادث دهس أو تصادم بين المركبات.

 

نصح وإرشاد

وأشار الرائد أحمد أن رجال الشرطة لا يألون جهدا في خدمة  زوار المهرجان والحفاظ على سلامتهم وتقديم النصح والإرشاد لهم، حيث يتم توزيع القوة المتواجدة من رجال الشرطة قبل بدء الفعاليات وينصرفون عند انتهاءها وبعد التأكد من خلو جميع المواقف من المركبات.

 

انسيابية الحركة المرورية

واختتم الدرمكي حديثه قائلا: نرجو من الجميع التقيد بأنظمة المرور وإتباع الإرشادات سواء على الشارع العام أو على الشوارع الداخلية والوقوف بالشكل الصحيح في المواقف المخصصة لهم وعدم الوقوف في مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك أثناء خروجهم نطلب منهم عدم الاستعجال والتجاوزات الخاطئة بل عليهم إتباع المسارات التي حددها رجال الشرطة حفاظا على انسيابية الحركة المرورية.   

 

اترك رد

إغلاق