الوفد الإعلامي الماليزي يستعرض الثقافة العمانية في الصحافة الماليزية من خلال مهرجان مسقط

كتبت – زينب الخزيمية

تصوير – إبراهيم العريمي

قام الوفد الإعلامي الماليزي بزيارة السلطنة للمرة الثانية على التوالي لبحث وتعزيز أوجه التعاون الإقتصادي ، حيث إلتقينا بالوفد أثناء تجولهم وإستمتاعهم بفعاليات مهرجان مسقط 2018 في منتزه العامرات العام ، حيث أبدى الوفد بإعجابه الشديد بالفعاليات المقامة على أرض المهرجان وتنوع وتجدد الفعاليات إضافة إلى الزينه والديكورات ومشاركة الناس والفرق الشعبية في المهرجان  ،كما سيقوم الوفد بزيارة موقع المهرجان في حديقة النسيم في الأيام القادمة  .

تقول بياتريس ميالا  صحفية من وزارة الإعلام الماليزية” حضرنا للمهرجان بدعوة من السفارة العمانية بماليزيا للإجتماع مع عدد من صناع القرار في تطوير السلطنة وتعزيز الجانب الإقتصادي في المناطق الصناعية والسياحية بالسلطنة إلى جانب الإجتماع مع عدد من الشركات والبنوك وغيرها ، كما أننا وجدنا سلطنة عمان مختلفة عن دول الخليج ككل ، حيث تتميز بعراقتها وإختلافها عن البقية ربما بعض الدول الخليجية تتشابه في الزي وبعض الأشياء إلا أننا لاحظنا وجود فوارق مثلا في الزي العماني عن بقية دول مجلس التعاون ، إضافة إلى ذلك الأخلاق العمانية العالية و التعامل الراقي ،والسلام وحسن الإستقبال والضيافة  ومهرجان مسقط هو الوجهة الرئيسية للعمانيين ويبدو في غاية الروعه والجمال من خلال الإضاءات الرائعة  ، حيث تعرفنا على الثقافة العمانية الحقيقية المميزة على أرض المهرجان ،كما زرنا الأركان المشاركة  مثل العطور والبخور والأكلات العمانية اللذيذة جداً بطعمها الرائع ، والزي العماني الأصيل ، و المهن والحرف اليدوية إلى جانب العادات والتقاليد، والتنوع البيئي العماني مثل البيئة البحرية والبدوية،  كما إلتقينا بالمواطنين العمانيين وهم متمسكين بالعادات والزي العماني الأصيل على أرض الواقع ووجدنا أنها أجمل بكثير عن ما نشاهدة في وسائل التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة الأخرى.

ثم تحدثت عن زيارة الوفد إلى بعض الأماكن السياحية في السلطنة قائلة ” زرنا العديد من المناطق السياحية الرائعة مثل  المساجد التي تتميز بالنقوش الإسلامية الدقيقة والمرسومه بعنايه مثل جامع السلطان قابوس الأكبر ودار الأوبرا السلطانية مسقط و سوق مطرح المطل على الواجهة البحرية الأكثر جمالاً ، إضافة إلى سوق نزوى العريق ، كما لاحظت من تجربتي الشخصية من خلال زيارتي للسلطنة قبل 8 أعوام التطور العماني الملحوظ قبل والتي يمكن أن تكون أفضل الدول خلال السنوات القادمة كون العمانيون يمضون نحو خطى ثابته وبقيادة حكيمة للسلطان قابوس  .

يسعى الوفد الإعلامي للتغطية حول ما يتعلق بالثقافة العمانية بشكل عام لنشرها في الصحافة الماليزية وللترويج عن السياحة في العمانية ،إضافة إلى فرص تعزيز الإستثمار في سلطنة عمان بسبب التنوع التضاريسي والمناخي في مختلف المناطق في السلطنة ، ولدور عمان الهام في نشر الأمن والإستقرار والسلام في المنطقة ، وتوفر الإمكانيات والتسهيلات في الآليات المتبعة في تعزيز الإستثمار الخارجي والتطور الملموس في المجالات الإقتصادية التي تواكب التطور العالمي على المستويين الإقليمي والدولي .

 

اترك رد

إغلاق