في القرية التراثية بالنسيم: الحرفية غفجة الجحافية ترضي الذائقة الأجنبية الزائرة

 

غفجة الجحافية: معروضاتي تقليدية مطورة

كتبت : نبيلة الدشيشة

تصوير : هيثم المجرفي

بكرم البادية تستقبل غفجة بنت حمد الجحافي زوارها بركن المشغولات الحرفية البدوية حيث تستعرض عددا من الأعمال اليدوية التقليدية بدءا من (العقال) المكمل للزي العماني بالصحراء قديما إلى الأعشاب التجميلية ولكن غفجة تأكد مازال (العقال) مستخدما حاليا بأواسط الجيل الجديد من مناطق مختلفة بالسلطنة وبات يدخل بالموضة الرجالية بطريقة مطورة لذلك تعرض طيلة المهرجان بالقرية التراثية أنواع مختلفة من العقال.

وتقول غفجة الجحافية عن باقي المعروضات المطورة للإستعمال الحديث :

يُقبل الزوار الرجال على الميداليات المصنوعة بالزري  وعلى العصا العمانية التقليدية لكل المناسبات ، أما النساء وخاصة الأجنبيات يركزن على الحقيبة اليدوية بالصوف  والكحل بأنواعه الثرمد والرطب والنقاب المخملي ، إلى جانب أعشاب عمانية للإستخدامات التجميلية مثل الصندل بالزعفران والورس والسدر ، وماء الورد الأصلي من الجبل الأخضر ،مضيفة حاولت قدر الإمكان أن أجمع أعمالي المعروضة لكلا الجنسين لذلك يتضح لك الإقبال على الخيمة البدوية هاهنا.

وتضيف الجحافية:

للسنة الرابعة على التوالي نأتي من جزيرة مصيرة  للمشاركة بفعاليات مهرجان مسقط لذلك نطمح إلى الكثير من الدعم من الجهات المعنية بالمهرجان والجهات الاخرى ذات العلاقة  لتصل أعمالنا التقليدية إلى فئات متنوعة من زوار المهرجان الذين يتوافدون على القرية التراثية بمنتزه النسيم العام.      

اترك رد

إغلاق