بطابع تراثي أصيل جسده فريق أصالة عمانية بمتنزه النسيم

كتب: خالد الرواحي

تصوير: حنان الربيعية

 

استمتع زوار المهرجان بمتنزه النسيم العام بالمعرض الذي أقامه فريق أصالة عمانية بإحدى زوايا مواقع المهرجان الذي جسد الطابع التراثي الأصيل، حيث اشتمل المعرض على الازياء العمانية التي جمعت بين روح الاصالة والحداثة وبعض المجسمات المصنوعة من الفخار وهي عبارة عن بعض معالم الحضارة والتاريخ العماني الموغل في القدم، واشتمل ايضا على صور فوتوغرافية ورسومات تحكي في مجملها قصة المجد والتراث للعمانيين بين القرنين الماضي والحالي، فالمعروضات كلها من أعمال أعضاء الفريق وبمشاركة من الكلية العلمية للتصميم وبجانب المعرض هناك أنامل عمانية مبدعة كالرسام محمد الصوافي تراه يبدع ويتفنن بريشته ليبدع أجمل اللوحات ليتم تعليقها بعد ذلك في معرض الأصالة العمانية، وبالقرب منه يجلس الخطاط النظر العزري وهو يتفنن مع فن القصب والكتابة بالخط الحر، فتجد زوار المعرض يتحلقون حوله ليكتب لهم ما يختارونه من عبارات وأسماء ليهدونها لمن يحبون أو يحتفظون بها لأنفسهم.

 

وللتعرف أكثر عن هذا الفريق  حدثنا جلال بن محمد الغتامي رئيس فريق أصالة عمانية قائلا: مشاركتنا في المهرجان جاءت بطابع تراثي أصيل يتحدث عن التاريخ والحضارة العمانية ، فهدفنا الاسمى نحن كفريق هو إحياء الموروث العماني ونشر ثقافة المحافظة على التراث العماني لزوار المهرجان بمختلف فئاتهم وأطيافهم، حيث نقيم المعرض كل يوم أحد وثلاثاء وخميس من كل أسبوع طوال فترة إقامة المهرجان

وأضاف: تأسس الفريق التطوعي عام 2014 ويبلغ عدد أعضاءه 45 عضوا ويعود الفضل في ذلك لصاحب الفكرة ومؤسس الفريق  حاتم الحسيني والتي أصبحت واقعا جميلا نعيشه حيث العزة والفخر والمجد والشموخ لماضينا التليد وحاضرنا المشرق.

وأشار الغتامي ان الفريق له عدد من المشاركات المحلية منها مشاركتين في الأوبرا جاليري تحت مسمى (معرض اصالة عمانية) ومشاركات اخرى في عدد من الجامعات والكليات في السلطنة، ومشاركة بدولة الإمارات العربية المتحدة وبدعوة رسمية من جامعة أبوظبي وذلك لمشاركتهم الاحتفال بالعيد الوطني العماني الخامس والأربعين المجيد.

وأفاد أن الفريق يقيم مسابقة سنوية لأجمل صورة تراثية والتي حظيت بمشاركة واسعة منذ انطلاقتها، موجها رسالة للجمهور العماني بالمحافظة على التراث والحضارة العمانية ونشرها على مستوى العالم .

اترك رد

إغلاق