مطعم ” التلال الذهبية ” يقدم جميع المأكولات العمانية بحرفية ومذاق فريد

المهرجان ـ محمد الدرمكي / تصوير ـ منتصر الجرداني

يتوسط القرية التراثية بميدان مهرجان مسقط بمنتزه العامرات العام المطعم الشعبي الشهير ” التلال الذهبية ” والذي يقدم جميع الوجبات العمانية بمذاقها المفريد، وما يمز المطعم هو موقعه الذي يتوسط القرية التراثية ، والجلسات المتنوعة بالمطعم التي يتخللها تواجد للتراثيات العمانية كالخرس ومرجل طبخ العرسية والعديد من التراثيات التي تعمل على جذب الحضور وسحر انظارهم بما يحتويه المطعم من مقتنيات، وحين تجربة الوجبات العمانية تشعر بالمذاق الأصيل لمختلف الوجيات، ليصبح المطعم ملاذا لزوار المهرجان من العمانيين ومختلف دول العالم ، حيث يقدم المطعم ( العرسية ـ الهريس ـ القابولي ـ الالبرياني ـ المكبوس ـ الشوربة ـ الثريد ـ اللحم المقلي ـ المشاكيك ـ الكبدة ـ الكباب ـ المكرشة ـ صالونة السمك ـ المضروبة   ) والكثير من الوجبات الأخرى والتي تقدم حسب الطلب .

وللتعرف أكثر على الطعم ومشاركته وسر نجاحه يتحدث مالك المطعم علي بن سالم العزري قائلا: بفضل الله هذه المشاركة الأولى لنا بمهرجان مسقط ، وفور حصولنا على المناقصة قبل بدء المهرجان بثمانية وأربعين ساعة قمت بتهيئة الموقع بتراثيات عمانية خالصة ليتماشى مع موقعه بالقرية التراثية، ومع الوجبات العمانية التقليدية الخالصة التي تتميز بالمذاق الفريد.

جاذبية فريدة

وعن سر جاذبية المطعم للزوار أضاف العزري: هنالك عدة عوامل ساعدت على نجاح المشروع فأول تلك المقومات هي إلتزامنا بجودة الأغذية التي نقدمها، فنحن نقدم الوجبات العمانية بطريقة جيدة ويقوم بتحضيرها عمانيون، حيث يقوم بالطبخ عمر الزدجالي وأحمد العزري وسعيد العزري، وهم طهاة ماهرون وبإمكانيات عالية، يقدمون الوجبات بطعم عماني أصيل، وتأتي ثاني الأسباب هو حرصنا على تجهيز المعطم بشكل أنيق ، والاهتمام بالزبائن بتقديم لهم أفضل الخدمات.

وأكد العزري على النكهة العمانية في الوجبات قائلا: وجود الكادر العماني في الطهي يعزز من تميز الوجبات بالحفاظ على النكهات العمانية كالبهارات الخاصة، والمذاق الجميل ، وطريقة الطهي نفسها .

دعوة عمل للطهاة العمانيين

وعن نشاط المطعم قال : يقع المطعم في المعبيلة، بالإضافة إلى المطعم الحالي بالقرية التراثية بالمهرجان ، وأسعى إلى فتح أفرع قادمة في مختلف الولايات، وهذا أمر يتطلب الكثير من الجهود، كما إنني أرحب بالعمانيين ممن يمتلك مهارة الطهي للعمل بالمعطم وتقديم نفسه في تحضير الوجبات العمانية، وهي دعوة لكل عماني يجد في نفسه الرغبة للعمل في مجال طهي الوجبات العمانية، وسنقوم بتوفير فرصة العمل له في المطعم .

وجبات شهية حسب الطلب

وأشار العزري للوجبات قائلا: تقدم الوجبات لدينا بعدة طرق فمثلا وجبة البرياني تقدم على مذاقين بمسيين مختلفين ( البرياني المدلع ـ والبرياني الخاص ) بحيث يطهى المدلع مع المكسرات ، والخاص يعمل أيضا مع محليات أخرى حسب طلب الزبائن ، كذلك نقدم أنواع متعددة من المكابيس حسب طلب الزبائن، ولدينا طباخين خاصين كل منهم يختص في أنواع من الطبخات، فهنالك طباخ للوجبات البحرية ، وهنالك من يتخصص في الهريس والعرسية، ومن يتخصص في الرز بأنواعه.

وقال أيضا: يتوافد الزبائن بالمهرجان بمختلف جنسياتهم، فالأكثرية من العمانيين ، ويأتي من كافة بلدان العالم ، ويهتم الوافد الأوروبي تحديدا بأكل الهريس والعرسية ولديهم حب كبير في تجربة مذاق الوجبات العمانية، كما يلتقطون الصور مع الوجبات، والمقتنيات المتواجدة بالمطعم من التراثيات.

واختتم حديثه قائلا: كل الشكر والتقدير لبلدية مسقط على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة في إضافة الفرحة والمساهمة في تقديم الوجبات العمانية بهذا المهرجان الكبير، وعلى التسهيلات المقدمة والمتابعة الدائمة .

اترك رد

إغلاق