انطلاق مسابقة جائزة سالم بهوان للأفلام الروائية القصيرة بالجمعية العمانية للسينما

تكريما للفنان الراحل سالم بهوان لما له من إسهامات فاعلة في الأفلام السينمائية وتخليدا لذكراه افتتحت بالجمعية العمانية للسينما مساء أمس مسابقة جائزة سالم بهوان للأفلام الروائية القصيرة والتي تأتي ضمن الفعاليات الثقافية بمهرجان مسقط 2018 خلال الفترة من 27-29 من الشهر الجاري بمقر الجمعية. وتهدف الجائزة إلى تطوير العمل السينمائي بالسلطنة، وتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في السينما العمانية وتنمية قدراتهم، إضافة إلى تمكين الشباب من التفاعل مع الانشطة السينمائية وربطها بالقضايا الاجتماعية.

أقيم حفل الافتتاح بحضور عاصم السعدي رئيس اللجنة الثقافية بمهرجان مسقط ، ومحمد الكندي رئيس الجمعية العمانية للسينما، وأعضاء لجنة التحكيم ، والمشاركين بالجائزة وعدد من المهتمين بالمجال السينمائي بالسلطنة ، وفي كلمة الجمعية التي القاها محمد العجمي أكد على ان الهدف من الجائزة هو تكريم لإنجازات الفنان الراحل سالم بهوان كونه أحد رواد الفن السينمائي بالسلطنة، ويسهم هذا التكريم في تحفيز الشباب على الاخلاص بالعمل الدؤوب في مجال السينما وتقديم افضل ابداعاتهم  مشيرا إلى ان الوعي بالفن السينمائي بالسلطنة في تطور مستمر ويشهد اقبالا كبيراً من الشباب، والذي يمكنهم من طرح قضاياهم وتحدياتهم في قالب سينمائي مميز.

 وفي اليوم الأول من المسابقة تم استعراض 6 أعمال افلام، حيث كان الفيلم الأول يحمل عنوان “تحت الضغط” والذي يجسد معاناة طفل من الضغوط الدراسية والأسرية والاجتماعية والتي ستؤثر عليه مستقبلا، بينما كان الفيلم الثاني بعنوان ” الذكريات السرية” والذي يروى قصة فتاة انفصل والداها وعاشت في بيت عمها الذي كان يضايقها باستمرار، أما الفيلم الثالث فجاء بعنوان “مالا يعلمونه” والذي جاءت فكرته حول معاناة الآباء وشقائهم لرسم الابتسامة على وجوه اطفالهم، وحمل الفيلم الرابع عنوان “لا للمستحيل” والذي يؤكد على أن الإصرار على تحقيق الحلم سيجعلها ممكنة التحقيق، بينما كان عنوان الفيلم الخامس “سعيد” وهو ذلك الطفل الذي يعبر من خلال هوايته الرسم على أمنيته بالعيش في سلام بهذا الكون، وحمل الفيلم السادس عنوان “هدية من السماء” وتناول قصة طفل عمل بشكل جاد من أجل شراء دمية صغيرة يود إهداءها لشخص ما بالرغم من معاناته الشديدة في الحصول على المال.
الجدير بالذكر، بأنه تقدم 22 فيلما للمشاركة في الجائزة، منها 18فيلما تم قبولها، و4 أفلام تم رفضها لعدم استيفائها لشروط الجائزة، وقد تنوعت الأفلام المشاركة بمضامينها وقوالبها المختلفة والتي تناولت مواضيع متعلقة بالطفل والقضايا الاجتماعية والشبابية والافلام الصامتة. وتسعى الجمعية العمانية للسينما إلى تعزيز الفعاليات السينمائية، من خلال اقامة المهرجانات السينمائية وعقد الجلسات الحوارية والنقدية والاستفادة من التجارب العالمية، من أجل الارتقاء بجماليات الصورة السينمائية والابداع فيها.

اترك رد

إغلاق