استعراض الامكانات التراثية والسياحية لمتحف بيت الغشام بمهرجان مسقط 2018 بالعامرات

كتب-ناصر المجرفي

تصوير منتصر الجرداني 

استضاف ركن الكتاب بمهرجان مسقط  2018 بمتنزه العامرات العام مدير متحف بيت الغشام  سعيد بن خلفان النعماني ، الذي قدم عرضا حول المتحف وامكاناته التراثية والسياحية وأهم المرافق والاركان التي يحتويها المتحف.

  وقال سعيد النعماني :  متحف بيت الغشام اصبح وجهة سياحية لضيوف السلطنة نظرا لتكامل الخدمات التي يقدمها المتحف ، فبالاضافة الى الجولة المتحفية والاطلاع على تاريخ العمارة الطينية وأثاث البيوت ومقتنيات البيوت التقليدية يوفر المتحف مطعما يعنى بالوجبات العمانية التي تقدم في بيئة تاريخية ووسط ثقافي مميز لاسيما بعد افتتاح المتحف لقاعة خاصة للطعام واقامة المحاضرات والندوات وكذلك اقامة المعارض والفعاليات المختلفة .

   واضاف النعماني : بيت الغشام  مصمم على الطراز والفن المعماري العماني ويحوي العديد من الغرف بالإضافة إلى الصباح والسبلة وبعض الغرف المحصنة وواحدة للاختباء بالإضافة إلى أبراج المراقبة والحوش الكبير والبئر وأماكن تخزين التمور واضيفت له قاعة متعددة الاغراض تستخدم للمحاضرات والورش التدريبية وكذلك مطعم ومكتبة ومقهى ومحلات لبيع الهدايا والتحف ، ومسرح كبير تقام في محيطه الكثير من الفعاليات والانشطة طوال العام.  

 

  تجدر الاشارة الى ان بيت الغشام  يعد أحد المعالم الأثرية وتحفة معمارية بولاية وادي المعاول. يقع هذا البيت في قرية الشلّي ببلدة أفي وهو منزل السيد محمد بن احمد بن ناصر الغشّام البوسعيدي، وسُمّي البيت بالغشام نسبة إلى صاحبه السيد محمد الذي كان يُعرف بهذا اللقب، والسيد محمد بن أحمد الغشام أحد وزراء السلطان تيمور بن فيصل وواليه على مطرح، وقد كان يسكن هو وعائلته في هذا المنزل، ثم صار البيت للسيد احمد بن هلال بن علي البوسعيدي والد المرداس بن احمد وقد كان سكنه الدائم ، ثم صار البيت ملكاً للسيد المرداس بن احمد البوسعيدي ثم اشتراه السيد علي بن حمود بن علي البوسعيدي بهدف ترميمه وتحويله الى متحف .

اترك رد

إغلاق