8000 متفرج شاهدوا مسرحية طارق العلي “ولد بطنها” على مدار يومين

كتب – عبدالله الجرداني

تصوير – هلال البطاشي

استضاف مسرح المدينة بالقرم المسرحية الاجتماعية الكوميدية  “ولد بطنها” للفنان الكويتي طارق العلي ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2018م وسط حضور حاشد من الجمهور الذين امتلأت بهم مدرجات المسرح بلغ عددهم 8000 متفرج على مدار يومين وتفاعلوا مع الكوميديا الرائعة لمدة 4 ساعات من الضحك المتواصل.

تحكي هذه المسرحيّة الاجتماعية قصّة رجل محاط بالأشخاص الانتهازيين والمُدّعين لكنه سرعان ما يكتشف حقيقتهم، يتلقّى النجم الأساسي في المسرحيّة اتّصالاً عن طريق الخطأ وبسبب تشابه الأسماء يعتقد بأنّه الشخص المرشّح لمنصب الوزير ويبدأ التصرّف على هذا الأساس إلى أن يكتشف العكس.

تطرح هذه المسرحية مواضيع اجتماعيّة وثقافيّة وإنسانيّة عدّة كما تسلط الضوء على حبّ الجاه والمال، وعبر النجم طارق العلي عن سعادته لوجوده في السلطنة ومشاركته في مهرجان مسقط 2018 مشيدا بثقافة الجمهور العماني واسلوبه الراقي وحبه للكوميديا وقال: “لا تسألني عنهم بل اسألهم كيف وجدوا المسرحية وطارق العلي، فكل التحية والتقدير لهم ولجلالة السلطان قابوس حفظه الله ورعاه لما قدمه من انجازات للسلطنة”

وأوضح العلي أن المسرحية تتحدث عن النفاق الاجتماعي للأشخاص الذين يعملون مع شخصية المسؤول صاحب الكرسي الوظيفي الذي له مكانته واحترامه وتقديره ، وبالرغم من أن القلوب تتهافت للوصول إلى ذلك الكرسي إلا أن العالم ينسى تلك الشخصية عندما يخرج من منصبه ومن ذلك الكرسي الذي لا يدوم لأحد، وأشار  إلى أن المسرحية تعرض لموسم كامل وكانت هناك محطات سابقة لها في صلالة والدمام بالمملكة العربية السعودية.

كما أشاد الفنان عبدالرحمن العقل بالجمهور العماني وقال: ” الجمهور العماني من أروع الجماهير فهو مثقف ومتحضر يسعد الناس ويسعد الفنان على خشبة المسرح ومتجاوب الى أبعد الحدود ولقد تفاجأت بالحضور الكبير والاستماع الدقيق من الجمهور العماني وكذلك التنظيم الرائع فبالرغم من كثافة الحضور الذين بلغ عددهم 4000 متفرج في اليوم الواحد الا أننا لم نشعر بهم وكأننا نمثل لشخص واحد”

المسرحية من تأليف بدر محارب واخراج عبدالعزيز صفر واشراف عام عيسى العلوي وتمثيل مجموعة من نجوم المسرح الكوميدي بالكويت: عبدالرحمن العقل وخالد المظفر ونواف النجم وغالية بحصاص ومي عبدالله وخالد العجيرب وحميد البلوشي وعبدالله الحمادي وميس كمر وخالد الثويني ودانة البلوشي.

اترك رد

إغلاق