المعرض القديم وحنين الماضي صاحب المعرض : أهدف إلى نشر ثقافة القديم والعودة إليه

كتبت : نبيلة الدشيشة

كل قديم هو قطعة من الذهب عندما تمر الأزمنة عليه ويندر وجوده هذا ما وجدناه في( المعرض القديم ) بالقرية التراثية حيث مجموعة من الأنتيكات يرجع تاريخها للعام 1960 ، كل مافي معرض الطيبين كما يصر صاحبه حمود الحضرمي على تسميته أساسه هواية يمارسها بالسلطنة وخارجها حيث يقتني كل قديم ويصل إلى ذروة المتعة عندما يكتشف قطعة قديمة وأيضا تعمل بشكل جيد ، يستعملها شخصيا خاصة الساعات بأنواعها إن كانت ساعة يد أو ساعة حائط أو منبه لقناعته أن المنتجات الحالية ليست بجودة القديم وأن الكثير من الزوار بالمعرض شاركوه هذا الرأي.

وعن المعروضات والمشاركة بمهرجان مسقط2018 يقول الهاوي للماضي حمود الحضرمي:

نستعرض كاميرات رويال 1960 ، كاميرات بلوررايد ، وكاميرات يوكاشا وتشكيلات أخرى من الكاميرات لحقبات مختلفة ، وقد حاز ركن الهواتف الأرضية من العام 1960 إلى فترة الثمانيات على إعجاب الزوار وأيضا الهواتف النقالة القديمة من ماركة النوكيا. يضيف وغيرها من الأجهزة التي لا تمت للتكنولوجيا الحالية بإي صلة ، مازلت احتفظ فيها وأيضا أحرص على شرائها من أي شخص يملك هذه الأجهزة ، وهناك ركن المدارس حيث الكتب المدرسية والأدوات مثل السبورة من بداية النهضة إلى فترة التسعينيات ،كما يضيف وقد شد الزوار كتاب (التربية الأسرية) المادة التي لم تعد موجودة بالوقت الحالي بمناهج التربية والتعليم

اترك رد

إغلاق